اخي الغير شقيق معذبي

اخي الغير شقيق معذبي

قصة حقيقة  #منقوله

 اخي الغير شقيق معذبي 🦋💫 تابعو 👇

جيت نحكيلكم حكايتي أنا طفلة وحدة بين ربعة خاوة زوج خاوتي تع الصح من بابا و ماما و زوج ولاد مرت بابا يما ماتت و هيا تولد فيا و بعدها بفترة تزوج أبي باه يلمنا و جاب مرا عندها زوج ولاد من زوجها الأول نا كنت نكرهم كامل لانو خفت يدو بلاصتنا انا و خاوتي و كنت نبين كرهي ليهم بكل طرق ملغري على العكس كانو يتعاملو معانا بالمليح كانو أكبر منا و مبعد بابا قسمنا راح بنا زوج بيوت لولاد مرت بابا لأنو مهما يكونو ماهومش خاوتي تع الصح و انا محرمة عليهم و كذا كانو يجيو ياكلو معانا بصح يرقدو في دار تعهم بصح نا كنت نكرهم سيرتو ولد مرت بابا الكبير كان قريب من بابا و بابا يحبو و يعتمد عليه في كلشي كنت نخمم كيفاش نتلفو و نديرو مشكل باه يكرهو بابا أيا صحبتي لانتيم و جارتي دبرت عليا قاتلي روحي ديري فيلم و قولي راو يتحرش بيك و روحي عند باباك و أبكي و قطعي حوايجك و كذا كنت صغيرة تع 17 سنة و كان كره عاميلي عينيا درت الهدة هاذي و صرا مشكل كبير بصح ليا لانو بابا سمعني نحكي مع صحبتي و عرف واش راح ندير و عطاني طريحة تع كلاب و  زادت بيننا المسافة لدرجة أنو ولا كي يشوفني ميقعدش في بلاصة نفسها نا زاد كرهي لهذا ولد مرت بابا كرهتوا وليت نهار كامل و نا نجرب نأذيه بالهدرة نقولو سرقتلي بابا و نقولو بلي حنا لي درنا فيه مزيا هو و خوه و يماه و سكناهم عندنا و هو يتحمل و يسكت حتى مرة خرج من دار تقابضت معاه و عايرتو قتلو بلي نتا انسان فاشل و كون جيت تصلح نتا ويماك و خوك باباك ما يخليكم كنت بزااف شريرة و كانت غيرة عاميتلي عينيا و كره و الغضب و كلشي المهم بعدها مبانش  سمانة كاملة و بابا يحوس عليه هو كثر مني بخمس سنين وقتها كان تع 22 سنة يماه إنهارت و ولات تبكي غاضتني هيا برك بصح هو كنت نتمنا ما يوليش بعدها لقاه بابا عند واحد صاحبو ردو للدار بصح كي ولا ولا إنسان آخر ولا يخوف ولات خزرة تاعو قاسحة بززاف ولا منين يشوفني يخزرلي خزرة تع كره و إشمئزاز و مبعد ولا قليل وين يجي للدار ديما في بيتو لي بنهالهم بابا و يماه تديلو ماكلة لتم وليت نشوف غير كي يخرج برك صباح بكري يخدم و فليل كي يرجع و دار من نهار ضربة هاذيك شغل حرمها على روحو و حلف مايزيد يدخللها مع لوقت انا وليت نهار كامل نعس فيه و ماكنتش فايقة بروحي بلي أدمنت أنو نراقبو وليت نهار كاملة واقفة في الطاقة نخزر فيه

المهم تبدل مئة بالمئة ولا إنسان آخر ولا طويل و زاد سمار من الخدمة  ولات ملامحو رجولية بززاف وليت كي نشوفو نحس بفرشات يلعبو داخل كرشي و قلبي يخبط و هو من تم مازادش دخل دار 6 سنين مزدتش تلاقيتو أفاص افاص غير من بعيد نراقب فيه  حتى وحد النهار جات صحبتي هاذي لانتيم روان قعدنا نحكيو و كذا على قرايا و لبسة وو حتى قاتلي خوك أرسلان يا زحي ولا زل يڨعر جدك دار وحد لاطاي تخلع يا جدك بلاك طحت فيه خزرتلها ببرود و قتلها علاش تحكيلي على زمر و نوضت من بلاصتي نطل من طاقة حتى نلقاه جاي داخل للدار تعهم و نا هكاك نخزر حتى نلقاه هز راسو للطاقة تاعي فجعت وليت رديت ريدو و انا نرعش من الخلعة و الصدمة بسيف باه قدرت نشد روحي و نقعد بلاصتي ليكيديت صحبتي روان و قتلها نا راح ندوش مالا هيا راحت و نا قعدت  في بلاصتي نرعش من الخوف و الخلعة و قلبي راح يخرج من بلاصتو رحت بشوية نحل ريدو لقيتو مكانش تنهدت براحة مبعد قعدت نخمم علاش راو يصرالي هكا منين نشوفو نا على أساس نكرهو و نحقد عليه لأنو زاد الفجوة بيني و بين بابا و مبعد تفكرت بلي أنا تبليتو هو كان خاطيه بعدها حاولت نحسن علاقتي مع بابا و مع مرت بابا و ولدها فتحي لي كان يجي مين داك ماشي كيما أرسلان جامي دخل للدار بعد هاذيك الضربة مهم وليت نتفاهم معاهم و حسيت بلي أنا غالطة في حقهم من لول هوما ما غلطوش فيا  و زيد صغر كنت متأكدة بلي أنا الغالطة مية بالمية ، بقيت هكاك نجرب أنو نرد الاوضاع الى سابق عهدها و خاوتي لي كثر مني زوج تع الصح كنت نحاول انو نخليهم ما يحسوش بالحقد كيفي و ما يخموش كيفي كنت ديما نعطيهم الجوانب الملاح في مرت بابا وولادها أرسلان و فتحي و صح كانو يحبو أرسلان بززاف و ديما عندو في دار تاعو و تع خوه كنت نغير بصح حاولت ديما أنو ما نرجعش لنهلة القديمة لي كنتها

تكملة 3 :

حتى وحد النهار دخلتلي في راسي أنو نحاول نطلب السماح من أرسلان و نردو مرة أخرى و نكونو كامل عايلة كبيرة مع بعض و مبعد وليت نحاول انو نختلق الاعذار باه نجيبو عندنا بأي طريقة مثلا كي تفسدلنا العين و لا حوايج كيما هكا نقول لبابا أرسلان يعرف لصوالح هاذو جيبو يخدمهولنا يقولي موحال يدخل و يخزرلي بتأنيب نولي نسكت مرة زوج ثلاث مبعد ديسيديت نروح نجيبو أنا درت شوية مكياج بلاما نكثر ماعرفتش علاش درت هكاك بصح درتها و لبست حجابي تع صلاة و روحت كلما نقرب من دراهم قلبي يولي يحب يخرج خايفة و متوترة و مترددة و كاين إحساس آخر يطغى عليا طبطبت على باب زوج مرات ما خرجلي حتى واحد بقيت نطبطب بقوة من توتر حتى نلقا صوت خشين يقولي شكون بغش وليت نرعد من الخوف جيت راجعة على ورايا بصح كان سيبون تحل الباب و خرج قدامي خزرلي بدهشة و تقلب وجهو و كحال و لم حواجبو باين بلي ماعجبوش الحال أنا بلعت ريقي كان وقيلا مدوش شعرو مبلول و شفارو طوال لاصقين من لما و وجهو يقطر ساكت كيما الحيط حسيت بنفس ضاقت فيا عييت نخرج حرف وليت نتعڨن بعد 6 سنين راني نخزر في وجهو لأول مرة لي ولا فري فري شباب عينيه قصة أخرى شواربو شعرو سمورتو طولو رجولتو ريحتو ريحة تع بارفا خبطتني في خشمتني ولات كرشي تسطر وليت نرعش بلعت ريقي ألف مرة باه نقدر نتنفس

_واش جابك هنا نتي قالها ببرودة قلبي حاب يخرج من بلاصتو خفت بززاف و توترت قتلو جيت نحكي معاك جيت نطلب سماح لأنو

ناض يضحك في وجهي خلاني نتصدم مبعد قالي غير روحي انا مانسامحش مبعد باقي يخزر معايا و قالي علبالك بلي بسبتك بابا مات في هذاك اليوم لي عايرتني فيه روحت عند بابا و عرشتلو و قتلو علاش خليتنا بقيت نعيط و نسب حتى طلعتلو لاطونسيون و بعدها زاد نهار و مات نا قتلت بابا و نتي سبة جمدت في بلاصتي حسيت بالأرض زلزلت بيا بقيت نخزر فيه و هو يخزرلي بكره مبعد خبط الباب في وجهي و دخل بقيت نخزر في الباب و رجعت لدار نجري دخلت بيتي و شبعت بكا بكيت حتى رقدت و نا نخمم بلي هذاك نهار لي جا فيه إنسان آخر كان باباه مات

التكملة 4 :

مبعد وليت كل مرة ندير سبة و نروح نطبطب نلقاه ساعة فتحي لي يحكي معايا عادي و كي يفتحلي هو يعاود يغلق الباب في وجهي مرة ديتلو ماكلة بزعها قدامي في لابوبال  و غلقلي الباب في وجهي كل مرة هكا حتى وحد النهار فتحلي الباب و قالي نتي رخيسة شحال من مرة نغلق الباب في وجهك و تزيدي تولي ما تفهميش منيش راح نسامحك و منيش راح نولي لدارك. و هاذي دار داري لانو راني نسلك في باباك كرى تاعها ما تسالولي والو  روحي خطيني رحمة على والديك منيش حاب نغلط فيك احتراما لعمي سينو نتي ماعندك حتى إحترام بالنسبة ليا بلعت كلامو كي الجمر و رجعت لبيت شبعت بكا كل مرة هكا حتى وحد المرة شافتني روان كي غلق الباب في وجهي و رجعت للدار و نا نبكي حكمتني و قاتلي واش بيك واش دارلك !!؟ حكيتلها كلشي ولات قاتلي علاش ترخسي روحك ليه يروح يزمر واش يكون هو نتي غلطتي صح بصح طلبتي السماح منو شحال مرة مش راح ترجعيلو باباه باباه كان مكتبلو يموت هكاك قاتلي ماتزيديش تروحي عندو خلاص هذا رخس نهلة وليت نرعش جزء مني صح ماش عاجبو الحال و شايفو رخس بصح كان هذا هو سبيل الوحيد باه نشوفو حتى لو في كل مرة يحكيلي على مدى كره تاعو ليا بصح هذا الشئ كان هو سبيل وحيد باه نشوفو تم عرفت بلي ني طايحة فيه و بلي عشقتو و منيش عارفة كيفاش و متى حبيتو عرفت اني كي نشوفو نحس بفرشات يلعبو في كرشي وقلبي يتزير و يوجعني و نحس بروحي تحب تخرج من بلاصتها هزيتلها راسي بإيه و نا نخمم واش سبة لي نزيد نديرها باه نزيد نشوفو


التكملة 5 :

بقيت هكاك على هذا منوال و هو يرفض فيا و يبينلي شحال يكرهني و يكره يشوفني كل مرة كل مرة حتى وحد النهار جاني الخبر الصاعقة لي دمرلي قلبي و حطمني لآلاف القطع خبر خطبتو سمعت من خويا تيم لي كبر مني بثلاث سنين قالي بلي أرسلان راح يخطب و قال لبابا باه يروح معاه كمسؤول عليه و راحو خطبولو و أنا في الدار نبكي نبكي و نبكي قلبي حاب يخرج وليت نزعق من وجع و حسيت روحي خرجت مني بكيت بزااف و بسيف باه قدرت نوض غدوة مين داك نطلع لفاك نقرا كنت في حالة يرثى لها و في كل مرة يسقسيني بابا على واش كاين نقولو بلي امتحانات و لي كونترول و هو يصدقني حتى وحد المرة شعلتلي الجمرة في قلبي و ديسيديت نروح عندو و نقولو بلي نحبو كنت في حالة نفسية صعيبة و كارثية مقدرتش نتحكم في روحي و روحت ليه طبطبت بززاف بسيف باه حلي الباب كنت منهارة ديماريت نبكي و نشهق و هو يخزرلي بكره جا راح يغلق الباب شديتو و بقيت نحلل فيه و نقولو ما تتزوجش و قلبي راح يخرج من بلاصتو قتلو نحبك و سمحلي و بزااف صوالح بصح هو خزرلي و قالي ببرودة واش كنتي تستناي زعما نفسخ خطبتي و نرجعلك و لا نحبك ولا واشنو مالقيت واش نقول لانو ما خممتش واش راح يدير هو خممت برك بلي لازم نحكي معاه  و نقولو شحال حبيتو و نحبو و نحللو يسامحني مبعد خزرلي و قالي بغش لي درتيه كامل فيا قاعد يرجعلك و قاعدة تتأذاي كيما أذيتيني في صغري دنيا دوارة علبالك بصح نقول عفسة انا راح نتزوج و زكارة فيك غير باه نحرقلك قلبك و غلق الباب في وجهي تم طحت تغاشيت لانو عندي شحال ما كليتش مليح من نهار سمعت بخبر خطبتو فطنت بروحي غير و انا في بيتي و مغطية نوضت و راسي راح يتفلق و هبطت لتحت لقيت بابا يخزرلي بخلعة جا عندي و حضني حسيتو يبكي على كتفي حسيت بحاجة دافية في كتفي و كانت دموعو صح قتلو بابا وش كاين قالي انا مكانتش اب مليح و فرطت في بنتي وحيدة و عاملتك معاملة ماشي مليحة صح غلطتي بصح كنتي صغيرة كان لازم نعلمك ماشي نزعف منك نهار شفت ليوم متغاشية ووجهك أصفر و ليسارن دايرين بعينيك تفكرت يماك و نهار ماتت و هيا تولد فيك كانت راقدة نفس رقدتك حسيت بلي خسرتك و بقا يحضن فيا و مرت بابا تخزر فيا و دموع في عينيها مبعد قتلو بصح شكون لي جابني هنا متفكرة غير كلام أرسلان الباشع لي وجعلي قلبي قالي بابا أرسلان لقاكي متغاشي عليك قريب من الدار بلاك كي جيتي مروحة تغاشيتي  من قلة الماكلة و نهار كامل و نتي لاهية مع هاذو لي كونترول بلعت ريقي و نا نقول في قلبي ماشي لي كونترول كون غير. جاو لي كونترول برك قتلو أرسلان دخل للدار نطقت مرت بابا و قاتلي سبحان لله نتي سبة لي خلاتو مايزيدش يدخل و نتي السبة لي خلاتو يدخل شفت معاها وجهي صفر و هيا خزرت فيا مصدومة شغل قالتها بلا تخمام مبعد قاتلي ماشي قصدي أنو قتلها علبالي بلي أنا سبة و قوليها عادي منيش راح نتهرب من افعالي طلعت لبيت تاعي و روحت للباب بقيت نخزر مع دار تعهم تايهة و قلبي يسطر نخزر مع ساعة لقيتها خمسة تع لعشية هذا هذا هو وقت لي يرجع فيه و نا هكاك حتى نلقاه جاي و معمن حصلي الريق خزرت بصدمة عينيا قريب يخرجو من بلاصتهم هاذي روان !!! بقيت نخزر هاذيك روان روان متأكدة هاذي واش راهي دير مع أرسلان بقيت نخزر معاهم مصدومة عينيا راح يخرجو مبعد شفتو كي وصلو قريب من دار روان بعد هو رجع لور  دارلها باي باي و هيا دخلت للدار زاد شوية  و جا هو جيهة الدار تعنا شافني من طاقة نخزر فيه تبسملي تبسيمة تع حقد و تع شفتيني

التكملة 6 :

تم بعد هبطت نجري عند مرت بابا قتلها شكون لي خطب أرسلان قاتلي روان صحبتك علاش ما قاتلكش هزيت راسي بلا و قتلها لا ماقاتليش ماقاتليش لبست قشي و روحت عندها دخلت طول جات تسلم عليا قتلها تخطبتي بأرسلان و ما حلبتينيش مومبا 

خزرت فيا بدهشة و قاتلي علاش معلبالكش عمبالي علبالك لأنو أرسلان خوك مكانش علبالي بلي معلبالكش بلعت ريقي بصعوبة دارتلي دوخة و تفكرت بلي تالمو كنت مشوكيا ما سقسيت ما حوست شكون لي خطبها أرسلان مام كي جا يقولي خويا قتلو ماتقوليش و ماحبيتش نسمعلو كنت منهارة قعدت فوق كرسي و يديا يرجفو خطب صحبتي لانتيم من دوم بنات كامل علاش 

شافت معايا روان و قاتلي واش بيكي نهلة عندك مدة و نتي هكا و منين نجي نسقسي عليك تقوليلي مكان والو و تليكيديني جيت راح نقولها بلي نعشق نعشق أرسلان يا زح ني نحبو كرهي ليه كامل تحول لحب و عشق مبعد سكت قتلها والو كنت زعافة برك انك ماخبرتينيش بصح عندك الحق أنا لي غالطة كيما ديما و جيت مروحة قاتلي أصبري نحكيو شوية و باينة عليها فرحة حصل لساني في حلقي و دموع لعبو في عينيا بسيف باه قلت وي نحكيو حبيبتي بصح خطرة خلاف غدوة عندي كونترول لازم نروح نريفيزي شوية هزتلي راسها بإيه و قاتلي بون كوراج ضحكتلها و خرجت كي خرجت تفلڨت بالبكا بسيف باه شديت روحي و روحت لدار لقيتو يغلق في باب دارهم و خارج درت روحي ما شفتوش و كملت طريقي نخف  في رجليا حتى لقيت روحي تهزيت من يديا و عينين كي الليزر يخزرو فيا قالي أرواحي دقيقة نحكي معاك و جبدني معاه منين جنان تعنا لي بين دارنا و دارو

_واش درتي زدتي فسدتي عليا مع روان مرة هاذي صح راح نقتلك

بقيت نرعش ساكتة شواربي شايحين و حلقي يسطر تالمو بكيت بزااف ليام هاذو قاعدة نشوف غير فيه زوج و يلعب هنا و لهيه و هو يهز فيا هكاك و يقولي واش قلتيلها ما فقتش برجليا غير هودو لتحت و نا شادة فيه من كتفو بسيف باه نتنفس حاسة بقلبي راح يحبس من وجع مافطنتش غير بصوتو جاي مفجوع و هو يضربلي في خدودي بيدو بشوية مبعد راح و نا نشوف في ضباب بين عينيا وولا ولا يرش فيا بالماء و يديرلي في ريحة تم قدرت نحل عينيا خزرت في وجهو و هو مفجوع هكاك و تمنيت يبقا هكا مفجوع عليا مبعد فطنت بشوية بديت نرجع للواقع هزيت راسي و جيت نايضة رايحة نلقاه قالي أصبري درك نديك دزيتلو يدو و قتلو زوج مرات تجيبني متغاشية مكانش لي مش راح يتوسوس خزر فيا ببرود و قالي ما يهمنيش منيش ندير في حاجة خايبة قتلو انا يهمني منيش حابة يفسد واش بنيتو مدة هاذي كامل علبالي شحال بابا يعز عليك منيش حابة نكون سبة مرة أخرى خزرلي ساكت مبعد نوضت بسيف و روحت لدار و نا رجليا مش يرفدو فيا طلعت للبيت تاعي طول و غلقت الباب حطيت راسي و رقدت

التكملة 7 :

فات شهر كنت نروح نقرا و نرجع نغلق لباب عل روحي و نرقد كنت سبون ديسيديت ننساه حبي ليه قاعد يدمر فيا أنا درت كلشي قدرت انو نديرلو طلبت سماح و حاولت شحال من مرة قتلو بلي نحبو و كلشي بصح درك الحب ماشي بسيف و انا منيش راح نزيد نفقد كرامتي كثر من هكا سيبون ديسيديت أنو هاذي مرة راح ننساه صح بدلت بيت تاعي مع تع خاوتي لي يرقدو فيها باه منزيدش نحل الطاقة و يقابلي و نشوفو و بديت نخمم كيفاش ندير بعد ما لقيت روحي بلي لازم ندخل راطرباح بعد ما خرجتش كامل لي موديل و بديت نقرا جبدت قلبي في هاذوك ليام كان عندي شهر و نص ماشفتوش و ما تلاقيتش بيه حتى طريق بدلتها باه ما نتلقاهش صدفة حسيت أنو سيبون بديت نتغلب على أحاسيسي حتى هاذي مرة تلاقيتو صدفة كان خارج من دار و نا داخلة خزر فيا. و دار روحو ما شافنيش وليت نا درت كيفو و درت روحي ما شافتوش و تالمو تلفتلي كي شفتو تفرفشت و طاحلي مفتاح هزيتو من لرض و كي جيت باه نرفدو سمعتو. قال بسخرية _شغل راح تنسايني كي بدلتي البيت ولا كي راكي وليتي تجي من طريق أخرى راح ماتشوفينيش راح تنسيني خزرتلو بصدمة و عيون حومر شادة دموع دخلت لدار و طلعت للبيت بقيت نتنفس بالقوة و الجهد. بسيف باه ركحت روحي بسيف باه ما نبكيش تم بديت نفقد الوعي تاعي تدريجيا روحت قعدت في بلاصتي و قلبي يخبط و الفشلة بدات ديرلي و نا هكاك دخل عليا بابا خزر فيا مصدوم و جا يجري قالي واش بيك قتلو منيش قادرة نتنفس قلبي يحرق هزني و داني لسبيطار بعدها عرفت بلي عندي ربو و هاذو نوبات ربو حادة نحس بالخنقة و ديرلي فشلا قالو طبيب راهي كاينة حاجة قاعدة تستفز فيها نفسيا تخلي نوبات الروبو تجي هكا قالو كاش نهار راح تختنق مدلي دوا و مدلي هاذيك لابراي باه نتنفس بيها  و رجعت للدار جرب بابا يفهم واش مقلقني وليت نمدلو في اسباب لي جات و هو يقولي لازم تتهلاي في روحك أكثر و حالتو تفجع كان مفجوع أكثر مني يخزر فيا بصدمة و يقولي بلي ماما تاني كان عندها ربو و كان سبة في موتها نهار جات تولدني بقيت نهدي فيه و هو يفجع أكثر بسيف باه قدرت نهديه ووعدتو انو راح نتوله من روحي أكثر اكثر حاجة قهرني بيها كي قالي أمانتك يا رحيمة فرطت فيها و دموع في عينيه تم ماشديتش روحي و طرشقت بالبكا بكيت وحدي و تم وعدت بلي أرسلان راح ننساه و راح نكرهو راح نرجعو غريب و راح منزيدش نشوف معاه

التكملة 8 :

بديت نكمل في واش بديت فيه وليت نحرص انو منتلقاهش و فرحتي كي كنت نشوف في بابا فرحان انو قاعدة نتحسن كانت لي مصبرتني كان عرسو يقرب و كان لاهي يبني في دار تاعو و زاد دار بيوت اخرين و كوزينة و صالون ووو باه يدخل فيهم روان و من جهة أخرى فتحي جا يسكن معانا كنت نجرب روحي نضحك بسيف و في كل مرة كنت نقول بلي أنا قوية و الحب موحال يخليني نولي ذليلة و نبكي بلا سبة انا درت كلشي قدرت عليه و هذا هو مكتوب بقيت هكاك متحكمة في روحي 

المهم خلصت من قرايا و جيت مروحة و نا نمشي كان واحد يدورونجي فيا بطونوبيل تاعو و نا تقلقت بززاف و بقا يتبع فيا حتى وصلت للحومة تعنا وليت نزرب خايفة سيرتو كي خرج من طونوبيل تاعو و باقي يلحق فيا و يجرب يشدني من يدي و نا هكاك راح نبكي من خلعة طلعت راسي  لقيت أرسلان  طالع هو تاني مروح كان بعيد عليا وليت نزعق أرسلان و خايفة دنيا كانت خالية لقيتو دار عندي و نا راح نطرطق من البكا شاف ورايا هذاك راجل هبط يجري و بلا فهامة فاتني و يطيح فيه بالضرب خرج بابا و جيران و نا باقية يابسة مفجوعة و نا هكاك نلقا روحي مش قادر نتنفس جا بابا عندي و هو يشوف فيا نشهق مش قادرة نتنفس قلبي يحرق عيط أرسلان حبس نهلة راح تموت راح ضيع من يديا أرواح و غمضت عينيا على هذا كلام  كي حليت عينيا كان صدري يحرق فيا و بابا دايرلي لابراي باه نتنفس بيها كي حليت عينيا لقيتو هو تاني واقف عند راسي بقيت نخزر فيه و فرحت انو قدرت نجيبو للدار بدل عينيه و خزر في بابا و قالو انا نروح عمي عندي خدمة قالو بابا نسحقك أرسلان نحكي معاك و جبدو و خرجو بقات مرت بابا تخزر لي و هيا حزينة بستلها يدها و قتلها ماما امينة سمحيلي و متخافيش عليا هزرت راسها و عينينا بدموع و مبعد حكينا شوية و خرجت بقيت وحدي رقدت جابتني الفطنة على وحدة تع ليل و إحساس يقولي روحو شوفيه دركا احساس يقولي روحي شوفيه روحي شوفيه بلا تخمام رحت لبست جلابتي و درت خيمار كي جيت خارجة لقيت فتحي راقد في صالون تنهدت براحة و خرجت على روس صوابعي و رحت حليت الباب و روحت نمشي بشوية ورا في جاردان تعنا كي وصلت للباب بقيت نفاقد في دنيا كشمن يشوفني بصح كانت دنيا خالية أصلا حومتنا خالية و مافيهاش الغاشي كامل ديار هنا تع ملاك يعني مكانش لي يكري هنا طبطبت بلاك خمس مرات باه سمعت صوتو و هو يقول شكون مدهوش مبعد حل الباب لقاني انا وجهو كحال و عينيه حمارو و نحلو جبدني من يدي و غلقت الباب 

_واش بيك هبلتي جاية دركا اي الوحدة كون شافك كاش واحد جاية عندي واش يقول ماكيش خايفة على سمعة تع باباك نتي مريضة 

حكمني الضحك بسيف باه شديت روحي قتلو و نا نخزر فيه و في عينيه بحب _ جايا عند خويا واش راح يقولو يعني 

خزرلي ساكت مصدوم مالقا واش يقول كان لابس شورط قصير بزااف هبطو عينيا لتم حمرت و بلعت ريقي باه فاق قالي شوفي درك نروح نجي نلقاكي روحتي للدار و راح دخل لداخل لبس سروال تع سيرفات كي رجع زعق فيا و قالي ياك قتلك روحي

هبطت عينيا للرض و مبعد قتلو _ علاش دخلت للدار بعد ما كنت حالف ما تزيد تدخل و علاش تضاربت مع هذاك الراجل جاوبني جيت باه تجاوبني 

شاف معايا شوفة قاسحة و ضغط على فكو _ واش تقصدي بتخيلاات تاعك زعما انو نحبك ولا واشنو 

هزيت راسي بمعلباليش و مبعد قالي ضاربت معاه لأنو خلط في عرضي من نهار تزوجت يما باباك وليتي عرضي حاجة ثانية دخلت للدار لانو عمي  طلب مني ندخل و مكانش لي يرفدك و نتي هكاك راح تجيفي في دقيقة هاذيك غيري انا سينو مكونتش راح ندخل  درك تقدري تروحي و شوفي تزيدي تقودي و ديري عفايس هاذو نقطعلك رجليك خطرة جاية نقول لباباك واش ديري و فتحلي الباب

التكملة 9:

هزيت راسي بإيه و دموع بداو يتسرسبو من عينيا خرجت و مشيت دورت لقيتو مزالو واقف قدام باب يخزرلي بكره ملغري كانت ظلمة بصح قدرت نشوف كره تاعو ليا شغل طاقة تجي منو ليا كي وصلت لباب الدار خبط الباب تاعو تم دخلت انا و بشوية فتحت الباب و طلعت لبيتي و قعدت نبكي لين رقدت رجعت لنقطة الصفر معاه 

فاتت سمانتين بعدها كنت نخزرلو من بعيد بصح كان قلبي جامد حاسة انو لا أمل لينا مع بعض و انو سيبون كلشي باين وعلاش نحرق في قلبي بعدها سمعت بابا يعيط و يقول لمرت بابا تعرفي شكون خطبني فيها هذاك لي ضارب معاه أرسلان قاتلو مرت بابا منك بصح واش رأيك حسيت بإحساس غريب دخلت في نص الهدرة و قتلو بابا انا موافقة نتزوج بيه 

خزرلي بابا بصدمة و قالي بفش تعرفيه مالا قتلو وآله ما نعرفو ولله بصح مدامو جا خطبني راحو ولد حلال

شاف معايا بابا و قال بصوت عال _ كيفاش ديسيديتي تتزوجي بواحد غير من راي هذا موحال نمدك هكا لواحد بساهل شفت معاه و قتلو انا حابة نتزوج روان تخطبت حتى نا حابة نتخطب و هذا السيد هو لي راح نديه شاف معايا بابا بحيرة و قالي دخلي للبيت ما نشوفش وجهك بصح نا كنت سيبون ديسيديت موقف تاعي راح نهرب منا موحال نشوفو و هو يتزوج راح نموت عيطلي بابا بعد مدة قالي موافقة قتلو ايه قالي راح تتحملي نتيجة افعالك هاذي مرة نهلة فهمتي هزيتلو براسي قالي سمانة جاية يجو وجدي روحك حسيت بصفعة خبطتني ديجا بعد هزيتلو راسي بايه علبالي بلي راهو يحط فيا في الامر الواقع بلعت ريقي و قعدت نخمم بعدها فاتت سمانة ليه ليه جا خطبني هذا السيد كان شباب بصح ماشي كيف أرسلان كان طويل بصح ماشي كيما أرسلان كانو عينيه شابين بصح ماشي كيما أرسلان كان رجولي بصح ماشي كيما أرسلان بعدها دخل  هو دارلي خاتم كانو يديا يرعشو و نا نخزر في باب واش ني نستنا يدخل أرسلان درك و يقولهم حبسو ني نحبها منيتي بلعت ريقي بصعوبة و الحكاية راهي تولي صح واش درت شفت مع بابا لي كان يخزرلي خزرة غامضة و في نفس الوقت يقولي هذا قرارك و فهمتو تم قررت نعفص على قلبي سيبون هكا شوية تحل باب و دخل أرسلان شفت معاه مصدومة لقيت نرعش واش راح يصرا دخل و قعد مقابلني ما فهمتش علاش يخزرلي هكاك مبعد قالو بابا هذا رياض و هو حاب يطلب منك السماح أرسلان مد رياض يدو لأرسلان و هو شدها و حضنو كان وجهو مقابلني كان يخزرلي خزرة تخوف خلاتني نرعش مبعد هكا تفرق السوق و راح رياض مع ماليه و بقيت نا و خاتم تاعي جات روان باركتلي بززاف و قاتلي تخطبنا ورا بعضنا كيما كونا متمنيين نهلة هزيت راسي قريب نبكي قريب نقولها ديتيلي حبيبي بسيف ما شديت روحي بعدها حكينا شوية و راحت هيا تاني هكا شوية نلقا باب تفتح و شكون لي دخل دخل أرسلان غلق الباب و طبق يديه و تكا على الباب 

_علاش جيت ياخي حلفت

_علاش تخطبني زكارة و لا هروب ولا تعرفيه و لا 

_ما يهمكش انتا خويا ياك نتا خويا لي يكرهني اكدت عليها و خطيب صحبتي لانتيم ماعندي علاش نبررلك 

قرب مني و قال بصوت خشين باباك هو لي بعتني نحكي  معاك قالي نتا لي تخليها تبدل رايها




سكت شوية و قال _ كنت أصلا خطبتك عندي مدة من نهار فسختي و باباك مزال مردش عليا 

شفت معاه مصدومة و قتلو خطبتني هزر راسو و تنهد مبعد دزني دخلت لدار و غلق الباب كي دخلت لقيت بابا يستنا فيا قالي بصوت جاد و عينين جادين_ أرسلان خطبك موافقة تتزوجي بيه و لا لالا

خزرت فيه و فهمت انو فهم كلشي و راو علبالو بكلشي تلمو دموع في عينيا شي من فرحة و شي من حزن شي من الحشمة و شي من الغضب كنت راح ننهار هزيت راسي بإيه و بلعت ريقي

_وجدي روحك شهر هدا تكوني في دارو 

هزيت راسي بإيه و طلعت لبيتي كي غلقت الباب وليت نسوطي من فرحة و نا نعيط هزيت تيليفون و عيطتلو طول قتلو بابا قبل انو نتزوجو 

سكت شوية و قالي بصوت غامض _ راح تكوني عندي شهر جاي علبالي وجدي روحك

بلعت ريقي و عينيا يبرقو من الفرحة مسحت دموعي و قتلو بتنهيدة طويلة تع حب

يتبع......





google-playkhamsatmostaqltradent